علاقة جراحات السمنة بارتجاع المرئ والفتق بالحجاب الحاجز

علاقة جراحات السمنة بارتجاع المرئ والفتق بالحجاب الحاجز

الزيادة السنوية في معدلات جراحات السمنة في المنطقة العربية كبيره جدا ، فهي تتضاعف سنويا و خاصة في الثلاث سنوات الاخيرة ، مما يجعل فهم كل ما يحدث للمريض بعد هذه العمليات امرا بالغ الاهمية لان ذلك يؤثر على نجاح العملية من ناحية ، و استمتاع المريض بحياة صحية طبيه خالية من المضاعفات مدى الحياه بعد ذلك .

 

 

ماهي علاقة ارتجاع المرئ والفتق في الحجاب الحاجز بعمليات السمنة المفرطة ؟

كثير من مرضى السمنة المفرطة يعانوا من اعراض ارتجاع في المرئ او فتق في الحجاب الحاجز – الحموضة الزائدة  و حرقان في الصدر – عشان  كده بنوجه المرضى دول لعمل منظار معدة قبل اجراء عملية من عمليات السمنة المفرطة

بالتأكيد لو المنظار اثبت وجود ارتجاع في المرئ ساعتها يفضل اجراء عملية تحويل المسار المصغر

فيه نسبه من المرضى بيكون عندهم فتق في الحجاب الحاجز مالوش اي اعراض في الحالة دي لو المريض استكمل باقي شروط عملية تكميم المعدة بتصلح الفتق ده بالمنظار في نفس وقت اجراء عملية التكميم.

 

هل يا دكتور مرضى ارتجاع المرئ اعدادهم تتزايد ؟

جديد بالذكر ان مرضى ارتجاع المرئ بدأت اعداد المصابين به تزداد بنسبة 30%

كما زادت حالات الاعراض الحادة للمرض بنسبة 34% بينما زاد عدد المصابين بالارتجاع في الاسبوع الى 47% تقريبا و حسب الإحصاءات الطبية العالمية فان مرضى ارتجاع المرئ يمثلون نحو 50% من مرضى الجهاز الهضمي وتقدر تكلفة علاج هذه الاصابة على مستوى العالم 4,5 بليون دولار سنويا ، ويشير الباحثون الى ان هذا المرض بدا في الانتشار خلال العقدين الاخرين كأحد امراض الرفاهية التي نعيشها بسبب التدخين والسمنة والاكلات سابقة التجهيز.

 

لماذا يحدث ارتجاع المرئ ؟

يحدث نتيجة لخلل في عمل العضلات المكونة للمرئ خصوصا العضلة العاصرة التي تقع في الجزء السفلي منه

من المعروف ايضا ان الحجاب الحاجز وهو غشاء عضلي يفصل تماما محتويات الصدر و منها المرئ بالكامل عن محتويات البطن وفيها المعدة بالكامل حدوث فتقا في الحجاب الحاجز حول المعدة يجعل جزءا منها يتسرب منزلقا من البطن للصدر محدثا ما سمي فتق الحجاب الحاجز

الحجاب الحاجز هو السبب الثاني لارتجاع الحامض المعدي للمرئ من الطبيعي ان تزيد حدة الالم حينما ينحني الانسان للأمام او يستلقى ممددا على الظهر اذ يزداد حجم الارتجاع على العكس مما اذا وقف الانسان.

 

هل هناك مقدمات لارتجاع المرئ ؟  

ارتجاع المرئ احد الاعراض لمشكلات الجهاز الهضمي التي لا يسلم منها احد لكنها اذا تكررت بصورة دائمة انتقلت من دور العرض للمرض.

 

متى يجب ان تراجع طبيبك ؟

وجود صعوبة في البلع او القئ خصوصا اذا صاحبه نزيف او عصارة سوداء اللون.

 

ما علاقة جراحات السمنة بارتجاع المرئ والاجراءات المتخذة قبل وبعد العملية ؟

1 – قبل اجراء العملية

علاقة الحموضة  والارتجاع بعمليات جراحات السمنة  نموذج مثالي لذلك اعداد ليست بالقليلة من المرضى الذين يعانون من سمنة مفرطة ، يعانون ايضا من اعراض الحموضة الزائدة مثل الاحساس بحرقان في اعلى البطن ومنتصف الصدر، وخاصة بعد الاكلات الدهنية او المشروبات الحمضية كالليمون و البرتقال او كثرة شرب الشاي و القهوة لذا فانه من الاسئلة الهامة التي يجب توجيهها للمريض قبل اجراء عملية لعلاج السمنة (تكميم او حزام او تحويل مسار ) هي هل تعاني من حرقان في المعدة او اعراض ارتجاع ؟

وفي حالة الاجابة بنعم يتبع ذلك مجموعة من الاسئلة ثم الاجراءات والقرارات.

1 – هل اجريت فحوصات سابقة على المعدة او المرئ ؟

2 – هل تأخذ العلاج بشكل منتظم لحالة الحموضة او الارتجاع ؟

وغالبا ما يتطلب تحديث الفحوص بإعادة المنظار او عمل اشعة بالصبغة على المعدة لدراسة حالة المعدة واستبعاد وجود ارتجاع المرئ وكذلك استبعاد وجود قرح سطحية او الجرثومة الحلزونية  ، والتي هي عامل مساعد لحدوث التهابات المعدة.

 

وماهي الاجراءات والقرارات المتبعة للمريض ويجب اتخاذها ؟

يكون القرار الاول هو اضافة علاج للحموضة و الجرثومة الحلزونية في حالة وجودها لمدة 3 اسابيع على الاقل قبل العملية ويكون القرار الثاني هو استبعاد عملية حزام المعدة وعملية التكميم كاختيار احد انواع عملية تحويل المسار كحل لعلاج السمنة لان الحموضة و الارتجاع غالبا ما يتخلص منها المريض بعد عمليات تحويل المسار

ما بعد العملية ، هل ممكن ان تحدث بعد عملية التكميم وهي الاكثر شيوعا الان اعراض حموضة المعدة وارتجاع المرئ لمريض لم يكن يعاني منها قبل العملية ؟

للإجابة عن السؤال يجب اولا ان تذكر ان المعدة تقع بين صمامين الاعلى بينها وبين المرئ و الاسفل بينها و بين الاثني عشر ، وبعد عملية التكميم والتي تعني قصا طوليا لأكثر من 60 % من المعده تتحول لانبوبة عضلية ضعيفة التمدد ويزيد الضغط داخلها بسبب الصمامين اعلاها واسفلها وخاصة لو كان الصمام بين المعدة و الاثني عشر قويا مما يسبب الارتجاع و الحموضة.

 

ماهي خطوات العلاج ؟

خطوات العلاج تتمثل فيما يلي :

1 – حسن اختيار العملية الجراحية المناسبة فلا يجب عمل تكميم او حزام معدة لمن يعاني من ارتجاع قوي وواضح.

2 – تغيير نمط الحياه ، ويشمل ذلك عدم الاكل قبل النوم مباشرة بل قبله ب 3 ساعات على الاقل و الابتعاد عن المأكولات والمشروبات التي تحدث ارتجاعا مثل الحمضيات كالليمون والبرتقال والشكولاتة و الدهنيات.

3 – البدء بتناول ادوية مضادة للحموضة مثل الزانتاك او الكونترولوك وهي تتراوح في شدتها من تقليل افراز الحامض في المعدة الى ايقافه تماما.