اصلاح العلميات الفاشلة ما بعد جراحات السمنة

اصلاح العلميات الفاشلة ما بعد جراحات السمنة

الرشاقة و الجسم الممشوق حلم كل امرأة ، بل اصبح ايضا حلما للرجال ولكن مع ارتفاع نسبة السمنة حول العالم ومع تغييرات الحياه الحديثة ونسق الحياه السريع والاعتماد على الاكلات السريعة او الأطعمة سابقة التجهيز اصبح الالتزام بنظام غذائي صحي وممارسة التمرينات الرياضية اشبه بالأمنية بعيدة المنال للكثيرين ومع الثورة الجراحية في عمليات السمنة ، اصبحت هذه العمليات هي قبلة جميع الراغبين في التخلص من الوزن الزائد لأسباب شخصية او طبية وللحديث عن هذا الموضوع كان لنا هذا الحوار مع الدكتور محمد عبد المجيد استشاري و دكتوراه جراحات السمنة المفرطة و المناظير

 

 

لماذا تفشل عمليات السمنة ؟

تفشل عمليات السمنة في حالة عدم اجراء العمل بها بصورة صحيحة او نتيجة لعدم اتباع الشخص لتعليمات الطبيب بعد العملية (كثرة تناول السكريات – توسع المعدة نتيجة ضغوط على المعدة بكمية طعام زائدة بشكل مستمر )

عمليات الاعادة تحتاج الى طبيب خبير و متخصص في جراحات السمنة ولا ننصح بأجرائها مع جراح غير متخصص لان هذه العمليات تحتاج لمهارة شديدة

يجب ان يكون الشخص استنفذ كل المحاولات عن طريق اتباع نظام غذائي مع طبيب متخصص قبل اللجوء لعملية الاصلاح

 

ماهي العمليات الجراحية للسمنة التي تحتاج الى اعادة للإصلاح  وكيف يتم ذلك ؟

من اكثر العمليات التي يحتاج من اجراها لعمليات اعادة هي عملية حزام المعدة ، عملية تدبيس المعدة و عملية كشكشة المعدة .. عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار هي العملية المناسبة لعلاج حالات فشل عملية التدبيس .. في حالة زيادة الوزن بعد عملية تكميم المعدة المصغرة بالمنظار مرة اخرى ولكن ينصح بإجراء عملية تحويل مسار المعدة المصغرة بالمنظار لأنها افضل عمليات في هذه الحالات تعتمد نتيجة عمليات السمنة بنسبة 50% على اتباع المريض لتعليمات الطبيب بعد العملية لذلك فعلى الشخص الذي اجرى عملية التصحيح اتباع تعليمات الطبيب والمتابعة الدورية بعد العملية

في حالة زيادة الوزن بعد تركيب حزام المعدة يمكن ازالة حزام المعدة وعمل عملية تكميم المعدة بالمنظار او عملية تحويل مسار المعدة المصغرة بالمنظار

 

ماهي الحالات التي يحتاج فيها المريض لعملية اخرى ؟

احتياج المريض لعملية سمنة متممه للأولى في حالات مرضى السمنة المفرطة ، يستوجب دراسة المعطيات و النتائج للعملية السابقة حتى يتم تفادي الامر الكارثي الذي حدث ، وذلك لتفادي حدوث بعض المضاعفات بعد عمليات السمنة مثل القئ المستمر والقرح الهضمية ، انخفاض مستوى الحديد بالدم وعدم القدرة على امتصاص المواد الغذائية

وما الاجراءات التي يجب على المريض اتباعها بعد التصحيح ؟

بالتأكيد الالتزام الغذائي ونمط الحياه الجديد بعد العملية فأحيانا يكون هو السبب الرئيسي لفشل عمليات السمنة كما ان تصحيح جراحات السمنة  يحتاج لمهارة وخبرة خاصة  في عمليات التصحيح ومن اكثر العمليات التي يتم تصحيحها هي تدبيس المعدة القديمة وحزام المعدة ويتم عمل التحويل لمسار المعدة بالمنظار لتصحيح هذه العمليات ولا ننصح بعمليات تكميم المعدة لتصحيح عمليات سمنة سابقة غير ناجحة الا في ظروف معينة

 

ماهي اعراض فشل عملية تحويل المسار ؟

على الرغم من ان عملية تحويل مسار المعدة تعتبر نوع امن و فعال ضمن جراحات السمنة ولكن هناك ايضا مخاطر و اعراض جانبية مرتبطة بالعملية في حين ان غالبية الاعراض المحتملة و المرتبطة بالعملية هي مضاعفات طفيفة يمكن التخلص منها وعلاجها بسهولة وهناك ايضا مضاعفات اكثر شدة وتؤثر بصورة كبيرة على العملية و تحدث هذه المضاعفات على المدى الطويل بسبب عملية تحويل مسار المعدة لدى 15% من المرضى

هذه المضاعفات يمكن ان تحدث لأسباب عديدة مثل بعض المشاكل الصحية للمريض او قلة خبرة الطبيب المعالج او بسبب ان الطبيب ليس على المستوى المناسب او غير معتمد طبيا و تتضمن هذه المضاعفات المحتملة التي تحدث على المدى البعيد ما يلي ..

1 – انسداد الامعاء

2 – متلازمة الاغراق التي تؤدي الى حدوث اسهال

3 – الغثيان والقئ

4 – تكون حصوات في المرارة

5 – نقص السكر في الدم

6 – سوء التغذية ويحدث ذلك بسبب عدم تناول المرضى الفيتامينات بعد اجراء العملية

7 – قرح في المعدة

 

ولكن هذه المضاعفات يتم تداركها وعلاجها مع المتابعة المستمرة للمريض مع الطبيب المعالج